الرئيسية » المقالات

منتدى الصفري .. إلى أين الإتجاه ؟؟

لن آتي بجديد لو قلت أن بيشة كانت تمثل سلة غذاء الجنوب؛ فسوق تمور الصفري ذائع الصيت؛ هو الأقدم والأشهر في جزيرة العرب؛ وهو قائم بذاته منذ أكثر من 3 عقود؛ ولم يخفت بريق الصفري؛ إلا بعد ظهور أصناف حظيت بقوة تسويقية وهالة إعلامية؛ وهذا ما يفتقده الصفري؛ وساهم في تراجع موقعه؛ فصفري بيشة لا يحتاج من يُشّْهِرَه؛ بقدر حاجته لمن يُسَوّقُه؛ على طريقة مهرجان تمور بريده؛ ومن هذا الباب استحدثت فكرة مهرجان الصفري؛ الذي رُقِّي ليصبح (منتدى الصفري)؛ واستبشر المزارع البيشي خيرا؛ لعلمه المسبق بالقيمة التسويقية لتلك المهرجانات؛ فوجود مهرجان مماثل في محافظته؛ ذو قيمة تسويقية وإعلامية؛ يعني تسويق منتجه بربحية مرضية؛ بدلاً من بقاءه رهينة؛ لبضعة تجار يتحكمون بالسوق؛ ويفرضون سعرهم ويبخسون منتجه؛ في سوق يخلو من حراج ينصفه؛ وليس له حماية من مزاحمة الوافدين؛ كما هو الحال بالمهرجانات المحترفة؛ لذلك المنتدى لم (يشهد تغيراً جذريا في منظومة العمل والآلية)؛ نعم استبدل المسمي وبقي المضمون للأسف كما هو؛ وحتى لا يكون الكلام استهلاكياً وغير دقيق؛ تمنينا وجود تقرير يومي لسوق بيشة؛ يعلن ويوثق ما سجل من أرقام قياسية لحجم التداول؛ وتُرصد القوة الشرائية؛ حتى يتسنى لنا مقارنتها مع مهرجانات وأسواق التمور الأخرى!!

 

عموماً إقامة مهرجان الصفري ببيشة؛ كفكرة أراها رائدة وجميلة؛ وأمنية للمزارع والمستهلك والتاجر؛ ونحن نؤيدها وندعمها ونتمنى تطويرها؛ ولكن يبقى للنجاح والاستمرارية شروط؛ ففكرة مهرجان الصفري وجدت منذ 4سنوات؛ ولم تخرج الفكرة بالشكل المرضي؛ فأدوات نجاحها ببساطة غير متوفرة؛ فأي مشروع أهدافه غير معلنة ورؤيته غير واضحة تعثره وارد؛ وجميع المهرجانات السابقة؛ افتقرت لتحديد أهدافها العامة؛ ونحن نوجه أسئلتنا لمن يهمه أمر منتدى الصفري؛ ماهي الأهداف المحددة للمنتدى؟ وإذا كان هناك فعلاً أهداف؛ فكم تحقق منها؟ وماذا نُفّذ من برامج حتى تحققت تلك الأهداف؟ والأهم موقع المزارع البيشي والصفرية؛ من خارطة منتدى الصفري؛ فالمنتدى كما هو مشاهد؛ لازال ينقصه التنظيم والرعاية والتوعية والتسويق؛ وهذا يدعونا للاستفسار عن سر اختفاء (المركز الوطني للنخيل والتمور) المعني بذلك؛ والجميع يعلم أن محافظة بيشة وبرعاية سمو أمير المنطقة قد وقعت مع المركز اتفاقاً؛ ليكون راعيا ومنظماً لمهرجان صفري بيشة لخمس سنوات؛ مضى منها أربع؛ ومازال الاتفاق حبر على ورق؛ يا سادة بدون الإجابة على هذه الأسئلة بشفافية ومسئولية؛ سيستمر ما نشاهده من العشوائية والارتجال؛ والسؤال الذي يطرح نفسه؛ متى ندرك أن منتدى الصفري ليس مجرد حدث عابر؟ حتى يصاحبه فعاليات خالية من أي قيمة زراعية؛ وكان بالإمكان أن تُرحّل تلك الفعاليات؛ التي كانت فقيرة في تنظيمها وحضورها؛ لأسبوع ثقافي تتبناه أي جهة؛ فكم تمنينا وجود فعاليات متخصصة؛ وحراك حول الزراعة والنخيل والمنتج؛ فمثلا لو قدمت الغرفة التجارية؛ دعوة لخبراء متخصصين في مجال الاستثمار بالتمور؛ من أصحاب الشركات الرائدة في صناعته؛ مثل نضيد وتمور المملكة وغيرها؛ ليتحدثوا للشباب عن تجربتهم الاستثمارية؛ أعتقد كان أجدى لمنتدى افتقر للبرامج التوعوية والتثقيفية للمزارع!!

 

كنت أحد منتقدي مهرجان الصفري وبشدة في نسخته الثالثة؛ لقناعة تبررها معطيات أمامي؛ فالمهرجان كان بعيداً؛ عن تطلعات المزارع وما يخدم الصفرية؛ وكنا قد استعرضنا مع سعادة المحافظ سلبيات المهرجان؛ وكنا متفقون على وجود كثير من السلبيات؛ وقد اقترحت ومجموعة من المهتمين بالشأن الزراعي على سعادة المحافظ تنظيم ورشة عمل؛ تضم المزارع والتاجر وأصحاب الرأي؛ وكل ذي علاقة بالصفرية؛ فالجميع له حق المساهمة؛ في عمل جماعي سيحقق التميز للمهرجان القادم؛ فالقصد جمع الأفكار والتصورات في سلة واحدة؛ لنحدث النقلة النوعية المأمولة؛ وقد استحسن سعادته هذا الاقتراح وأيده؛ ولكن اقتراحنا لم يرى النور .
المبالغة الإعلامية في نجاح المنتدي؛ وغض الطرف عن سلبياته؛ واقع مغلوط يسئ لمنتدى الصفري؛
عموماً نقدر جهد من اجتهد؛ ومن أراد النجاح فليسلك طريقه!!

ألقاكم في همٍ بيشي آخر..

 

 

سيف بن مبارك الهرش..
كاتب جريدة اليوم .

تعليقك


  • المشاهدات : 1769
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك
  • سيف الهرش
    سيف الهرش