إلزام المستشفيات بعلاج المريض عند انتهاء تأمينه

1054496.PNG
بيشة متابعات 

شددت شركات التأمين الصحي على أنه لا يحق للمستشفيات ومقدمي الخدمات العلاجية فصل فاتورة المريض إلى جزء نقدي وآخر على التأمين استنادا إلى انتهاء الوثيقة أثناء العلاج.

وأوضح المتحدث الإعلامي لشركات التأمين السعودية عادل العيسى أنه لا يحق للمستشفيات المطالبة بجزء نقدي للمريض الذي انتهت وثيقة تأمينه أثناء وجوده في المستشفى، مضيفا «طالما المؤمن له منوم، والعلة التي تنوم بسببها ما زالت جارية، يستمر التنويم إلى أن ينتهي حد المنفعة الأقصى للوثيقة إذا كان لسبب التنويم نفسه». وبين أنه في حال انتهت وثيقة تأمين مريض مع نهاية العام ولم تجدد أو انتقل إلى شركة أخرى تتحمل شركة التأمين التي تنوم بموجبها إلى حين انتهاء الحد الأقصى للوثيقة.

وكان أحد المتضررين تقدم بسؤال للصحيفة حول حادثة مر بها مع شركتي تأمين، إذ قضى فترة تنويمه في أحد المستشفيات الخاصة وانتهت وثيقة التأمين دون أن تجددها جهة عمله رغبة منها في تغيير الشركة، وجرت مطالبته بدفع أجور الخدمات العلاجية في يومين قضاهما خارج نطاق التأمين.

تعليقك


  • المشاهدات : 474
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك