حرم ولي العهد تسهم في ظهور واسع بالألعاب العالمية

1033374
بيشة متابعات 

شارك رياضيون ومتطوعون سعوديون في حفل الافتتاح الضخم للأولمبياد الخاص، الألعاب العالمية أبوظبي 2019.

ويعد الفريق السعودي الذي يضم 50 رياضيا الأكبر في تاريخ مشاركة المملكة بهذا الحدث، الأمر الذي يعد إنجازا ساهم في تحقيقه الدعم الكريم من قبل حرم ولي العهد، صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت مشهور بن عبدالعزيز آل سعود، التي تتابع الفريق المشارك حرصا على دعمه الكامل، وذلك في إطار جهودها الحثيثة، خاصة في المجالات الخيرية، والرامية نحو تمكين أفراد المجتمع السعودي من ذوي الإعاقات لإظهار كامل إمكاناتهم.

وتقدم الوفد، الذي يضم رياضيين من 8 محافظات سعودية، لمى نور (20 عاما) المشاركة في منافسات ألعاب القوى، وناصر الدوسري (22 عاما) الذي ينافس في رفع الأثقال.

10 ألعاب

ويمثل السعودية في الأولمبياد الخاص 21 لاعبة و29 لاعبا، يشاركون في 10 ألعاب رياضية تشمل كرة السلة، البوتشي، ألعاب القوى، رفع الأثقال، التزلج، السباحة، الترياثلون، تنس الطاولة، البولينج، الرياضات الموحدة.

وكان 200 متطوع وطبيب وفرد من عائلات الرياضيين ضمن الوفد السعودي إلى الأولمبياد الخاص الذي يشارك فيه أكثر من 7500 رياضي من 192 دولة حول العالم.

أكثر من حدث رياضي

وقالت مساعد رئيس وفد المملكة العربية السعودية إلى الأولمبياد الخاص هايدي العسكري «يعد الأولمبياد الخاص أكثر من مجرد حدث رياضي عالمي، فهو بالنسبة للرياضيين المشاركين لحظة مهمة لتكريم قدراتهـم وإنجازاتهم، ومنطلقا لتحقيق المزيد من الاستقلالية وبلوغ أقصى إمكاناتهم في جميع جوانب الحياة، ويهدف برنامج الأنشطة المرافق للمنافسات إلى الاستفادة قدر الإمكان من هذه التجربة، وإحداث فرق حقيقي ملموس في حياة الرياضيين».

تعليقك


  • المشاهدات : 354
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك