اليوم.. “تقييم وضع التعليم الراهن” على طاولة “آل الشيخ” وقيادات الوزراء والخبراء

5c3998ee441e5
بيشة متابعات 

يلتقي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، اليوم، قيادات التعليم العام والتقني والمهني وبعض خبراء التعليم، ضمن ورشة عمل تمتد حتى الخامسة مساءً في مقر وزارة التعليم، لتقييم الوضع الراهن للعملية التعليمية، والعمل على تعزيز الأدوار المنوطة بوزارة التعليم لتحقيق رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى تحسين التعليم والعملية التعليمية للوصول إلى المراكز المتقدمة بين الدول التي حظيت بتعليم متقدم، ولتحديد التطلعات والأولويات المستقبلية والمكاسب السريعة لمنظومة التعليم، والوقوف على نتائج الاختبارات الدولية والتحصيلية للطلاب والطالبات، وتقييم مخرجاتها، والخروج بجملة قرارات تسرّع من تنامي وجودة الأداء التعليمي.

ومن المتوقع أن تتصدر مبادرات التعليم المعلنة ضمن رؤية المملكة 2030، الموضوعات المطروحة على طاولة النقاش، وما تحقق خلالها للتعليم، إضافة إلى المبادرات التي تحت الدراسة وتلك التي قيد التنفيذ.

وتأتي دعوة وزير التعليم في سياق استطلاع ومعرفة رأي القيادات التربوية والخبراء لإيجاد حلول تطويرية للنهوض بالعملية التعليمية بمساريهما السريع والبعيد المدى.

في ذات السياق ومن داخل المؤسسة التعليمية، يُنظر إلى هذا اللقاء كفرصة لالتقاء أركان البيت التعليمي ومناقشة الوضع الحالي والمستقبلي، بشفافية وواقعية تسمح بإيجاد واقع تعليمي يتبوّأ المراكز المتقدمة المنتظرة منه، والتي يهدف إليها الجميع.

وكان “آل الشيخ” قد أعلن أن تطوير التعليم في هذه المرحلة يجب أن ينطلق من دراية واستشعار لمكانة المملكة العربية السعودية التي تُعد إحدى دول مجموعة العشرين، مؤكداً أن وزارة التعليم تسعى خلال الفترة القادمة إلى الدفع بتحقيق متطلبات رؤية 2030 المتصلة بالتعليم، وتطبيقها فيما يتعلق بالطالب وتهيئته لسوق العمل وتزويده بالمهارات اللازمة للتعايش مع متغيرات القرن الحادي والعشرين.

يُذكر أن الوزارة تعمل على عدد من المبادرات والمشاريع في مختلف المجالات؛ منها: آفاق التعليم الجامعي، المكتبة الرقمية السعودية، التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، المباني والمرافق التعليمية، البحث العلمي والمعرفة، التعليم الأهلي، المواءمة، الابتعاث، وغيرها من البرامج النوعية؛ تماشيًا مع ما تشهده المملكة من نهضة تنموية شاملة في كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة.

كما يشار إلى أن وزير التعليم قد عقد لقاءات مطولة بداية الأسبوع الماضي مع مديري الجامعات السعودية والتدريب المهني والفني لذات الغرض، واعتمد عقد ورشة عمل مطولة للخروج بأهم التوجهات الكفيلة بتطوير العمل الأكاديمي ورفع مستوى أداء الجامعات وتحقيق الانسجام بين مخرجات التعليم العام وتهيئتهم للتخصصات الجامعية وفق متطلبات سوق العمل، إضافة إلى الدفع بتطوير المهام البحثية في الجامعات والإفادة من مراكز ومعاهد وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات لإثراء العمل التنموي وتكريس إسهام الجامعات في الحياة العامة، إضافة إلى الدور التعليمي.

في ذات الإطار دعا وزير التعليم إلى إتاحة كافة المنصات الإعلامية على اختلافها لاستمزاج الآراء من أطياف المجتمع كافة والاستماع إلى الآراء والمقترحات والرؤى التي ستسهم في تعزيز الأدوار المناطة بوزارة التعليم وتجويد العمل للوصول إلى مقترحات تجوّد الإجراءات والخطوات القادمة التي تعتزم وزارة التعليم القيام بها في إطار رؤية المملكة 2030.

تعليقك


  • المشاهدات : 214
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك