هذا ما سيتم إقراره في اجتماع الأوبك وروسيا

خالد-الفالح-1-799x533
بيشة اليوم:متابعات 

تتوقع شبكة بلومبرغ الأميركية أن تتفق منظمة أوبك وحلفاؤها على شروط خفض إنتاج النفط، اليوم الخميس، رغم ضغوط الرئيس الأميركي دونالد ترامب لخفض تكلفة الخام.

وأشارت إلى أن الاجتماع المنتظر بين منتجي الأوبك والأعضاء من خارج المنظمة من المتوقع أن يسفر عن إعلان تحالف الطاقة عن تخفيضات كبيرة في الإنتاج بدءاً من يناير.

ويأتي هذا الاجتماع الذي طال انتظاره في وقت تقترب فيه سوق النفط من أسوأ انخفاض في أسعارها منذ الأزمة المالية عام 2008، حيث انخفضت أسعار النفط بنحو 30 % خلال الشهرين الماضيين، مما زاد من الضغوط على الميزانيات في البلدان المصدرة للنفط.

المملكة ممثلة في وزير الطاقة والثروة المعدنية خالد الفالح، تتزعم الدعوة لتقليص الإنتاج وسط ارتفاع الإمدادات والمخاوف من أن يؤدي تباطؤ الاقتصاد إلى تآكل الطلب على الوقود.

وأوضحت المملكة الغنية بالنفط أنها تريد من المجموعة أن تحد من الإنتاج بما لا يقل عن 1.3 مليون برميل يومياً.

وأكدت بلومبرغ أن النتيجة المرجحة هي موافقة أوبك والمنتجين من خارجها على خفض الإمدادات بحوالي 1.2 مليون إلى 1.4 مليون برميل في اليوم، إلا أن الجزء الأصعب سيكون في كيفية تقسيم التخفيضات الإنتاجية على أعضاء المجموعة.

وبدأت أوبك في إدارة إمدادات الخام بالشراكة مع روسيا وعدة دول أخرى من خارج المنظمة منذ العام الماضي من أجل إنهاء تراجع أسعار النفط.

وتنتج المجموعة حوالي 40 % من نفط العالم ولديها تاريخ طويل في تعديل الإنتاج، بما يتناسب مع احتياجات السوق العالمي.

تعليقك


  • المشاهدات : 203
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك