أكد وزير النقل الدكتور نبيل العامودي أن فرض رسوم على الطرق لا يزال تحت دراسة اللجنة الإشرافية لخصخصة النقل، مبينا أن الوزارة تعمل على دراسة مستفيضة للموضوع.

ولفت إلى تحديد 6 طرق بالمملكة سيتم فرض رسوم عليها، متوقعا البدء في فرض الرسوم بداية 2020، مستدركا أن فرض الرسوم سيتم الرفع به للمقام السامي للموافقة بعد الانتهاء من الدراسة الحالية.

وقال العامودي على هامش تدشين أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف 9 مشاريع طرق بالمنطقة الشرقية بتكلفة تزيد على 1.5 مليار ريال، إن تسلم الدراسة الفنية التجارية لمشروع الجسر الموازي الجديد المجاور لجسر الملك فهد خلال الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أن الدراسة تحدد الخيارات المناسبة لطريقة الطرح الاستثماري، سواء بالشراكة مع المستثمرين أو مساهمة عامة أو مقفلة أو باستخدام أكثر من أسلوب.

الاستثمار الأجنبي

وأكد العامودي أن مشروع الجسر الموازي سيكون مفتوحا للاستثمار الأجنبي على أساس الأرباح والخبرات المعرفية، لافتا إلى أن الإجراءات التنفيذية ستبدأ فور الانتهاء من إجراءات ما بعد الدراسة، متوقعا أن يكون ذلك في منتصف العام المقبل.

ولفت إلى أن مناقصة مشروع الجسر الموازي أطلقت قبل أسبوعين، وتشمل أعمال الاستشاري التقني والاستشاري القانوني والاستشاري المالي، حيث ستشكل الجهات الثلاث تحالفا، مبينا أن الانتهاء من الترسية سيتم بعد دراسة المشروع لطرحه للقطاع الخاص.

ركيزة التنمية

وأشار أمير المنطقة الشرقية في حفل التدشين إلى أن النهضة الشاملة التي تشهدها المملكة ليست وليدة الصدفة، بل هي بعد فضل الله نتيجة طبيعية للجهود المخلصة والنظرة الثاقبة والتخطيط السليم ودعم الدولة السخي المتواصل لمسيرة التنمية.

وقال إن المملكة منذ تأسيسها أكدت على أن الإنسان هو ركيزة التنمية وأساسها العظيم، وإن الحفاظ على سلامة الإنسان هي أهم الأولويات، ومن هنا يأتي دور وزارة النقل باتخاذ التدابير اللازمة لتقليل معدلات حوادث النقل ورفع كفاءة شبكة الطرق وتوفير قطاع نقل متكامل يتميز بالسلامة والفعالية والكفاءة والتطور التقني ويوفر بيئة صحية وآمنة لأفراد المجتمع، كما يعمل على تشجيع وتعزيز التنمية الاقتصادية والقدرة التنافسية للمملكة على المستوى الدولي.

37 مشروعا

وبالعودة إلى العامودي فقد أشار إلى أن العمل مستمر لتنفيذ 37 مشروعا للطرق بتكلفة تقارب 3.5 مليارات ريال، تشمل حاضرة الدمام وكل محافظات المنطقة، إضافة إلى مشاريع الصيانة العادية والوقائية للمشاريع القائمة، وذلك بتكلفة تزيد على 1.7 مليار ريال، من أجل تحقيق سلامة وراحة مرتادي الطرق.

وأضاف أن الوزارة مسؤولة عن الطرق خارج النطاق العمراني والذي يتغير مع الزمن، مبينا أن الوزارة تتواصل مع وزارة الشؤون البلدية والقروية لتسليم الطرق الواقعة داخل النطاق العمراني، مؤكدا أن الوزارة عازمة على معالجة جميع القضايا بهذا الخصوص.

رفع الكفاءة

وأوضح العامودي أن بوابة النقل الالكترونية تهدف لربط جميع الشاحنات بمنصات «وصل ونقل وبيان»، لافتا إلى أن البوابة تستهدف رفع سلامة الشاحنات بالمملكة عبر الترخيص من قبل هيئة النقل البري العام، وكذلك كفاءة استخدام الشاحنات مما يقلل من التلوث البيئي، إضافة لرفع مستوى الشاحنات عبر اشتراطات ولوائح جديدة لضمان متطلبات السلامة.

تشغيل الحافلات

بدوره أوضح رئيس هيئة النقل البري الدكتور رميح الرميح أن أمانة الشرقية ستطرح مناقصة مشروع النقل العام للحافلات، مشيرا إلى أن المناقصة جاهزة لطرحها بهدف تشغيل حافلات في حاضرة الدمام، مبينا أن الهيئة شريك في التخطيط لوضع الشبكة عبر التنسيق مع أمانة الشرقية، مؤكدا أن المشروع يهدف لتشغيل 8 خطوط رئيسة لربط حاضرة الدمام.

تاكسي بحري

وأكد الرميح أن الهيئة تعمل على إجراء دراسة للتاكسي البحري سواء بالخليج العربي أو البحر الأحمر، مشيرا إلى أن الدراسة لا تزال قائمة، مشددا على أن الهيئة تعمل على إجراء الدراسات وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار.

9 مشاريع طرق:

التكلفة 1.5 مليار ريال

الأطوال 550 كلم

المشاريع المدشنة:

  • الطريق المؤدي للمنفذ الحدودي مع سلطنة عمان بطول 235 كلم
  • استكمالات طرق ضمن المجموعة الثامنة بأطوال 140 كلم
  • مشروع يربط طريق الرياض – الدمام بطريق الظهران – العقير سلوى بطول 7 كلم
  • استكمالات طرق ضمن المجموعة العاشرة بأطوال 23 كلم
  • مشروع الأعمال المتبقية لازدواج طريق عريعرة – الصرار – النعيرية بأطوال 83 كلم
  • استكمال ازدواج طريق عريعرة – الصرار- النعيرية بأطوال 48 كلم
  • استكمال وصلة شاطئ نصف القمر مع التقاطع مع طريق العزيزية بطول 11 كلم
  • تقاطع مدخل قرية الوزية على طريق الهفوف – بقيق بطول يبلغ 1.3 كلم
  • تقاطع رقم 3 ضمن مشروع الأعمال التكميلية للطريق الدائري بالأحساء بطول 7 كلم