بحثاً عن المعرفة .. هاتف “هواوي” مايت 20 برو يقدم ميزة “هاي فيجن”

huawei-mate-20-lite
بيشة اليوم:متابعات 

مكننا التطور التقني في الأعوام الأخيرة من تحقيق أشياء كثيرة كنا نحلم بها، بل قدم لنا أحيانًا إمكانيات فاقت توقعاتنا، فمن كان يظن مثلاً أنه سيكون بإمكانه الاتصال بأحبته لحظياً بالصوت والصورة من أي مكان وأي وقت كما يحدث اليوم؟ إلا أن هذه الإمكانية ليست الهدية الوحيدة التي منحتنا إياها التقنية، بل لعل الحصول على المعلومات فورياً يمثل إحدى أجمل دررها، فاليوم لا تفصلك عن ثروة من المعرفة عن كل شيء في العالم تقريباً أكثر من بعض نقرات وتمريرات على الشاشة، وبإمكاننا اليوم الغوص بذلك في محيطات من المعارف الهائلة واكتساب المهارات والمعلومات والتعلم من دروس الماضي والحاضر، متى شئنا.

الجميع أصبح يعرف اليوم كيف يجري عمليات البحث عن المعلومات على شبكة الإنترنت لأنها طريقة سهلة فعلاً، لكن هل تصدقوننا إن قلنا لكم إنها أصبحت أسهل وأسرع وأدق؟ يعود الفضل في ذلك إلى دمج إمكانيات الذكاء الاصطناعي في أحدث الهواتف التي طرحتها شركة هواوي، إنه هاتف “هواوي” مايت 20 برو الذي لقّب بملك الهواتف الذكية.. فهذا الهاتف الذكي يقدم نموذجاً متطوراً للاستفادة من التقنية للوصول إلى المعلومات بطريقة فريدة تتمثل بربط كل ما تراه الكاميرا بمعلومات لحظية دقيقة، وهي الميزة التي تسميها “هواوي” هاي فيجن (HiVision).

كل شيء عمّا يحيط بك في غمضة عين

كما ذكرنا يتمتع الهاتف هواوي مايت 20 برو، بميزة هاي فيجن، وهي قدرة الهاتف على التعرف على العناصر التي «تراها» عدسة كاميرته ليعرض معلومات عنها على الفور، سواء كانت قطعاً من الفن الكلاسيكي أو أطباق طعام أو معالم شهيرة، أو حتى كتابة بلغة معينة.. فبمساعدة هذه الميزة ستصبح زيارة المتحف أمتع وأكثر غنى بالمعلومات وأرفع تثقيفاً، لأنها ستقدم معلومات إضافية عن اللوحات الرائعة للفنانين المشهورين بمجرد أن توجه الكاميرا إليها.

وإذا وجدت نصباً تذكارياً مميزاً وأنت تسير في شوارع برشلونة وأردت أن تعرف عنه أكثر في لحظتها، يكفي أن توجه كاميرا “هواوي” مايت 20 برو إليه ليخبرك باسمه وقصة إنشائه.

أما إذا كنت تنوي تجربة أطباق يابانية جديدة وأنت تتجوّل في مدينة طوكيو الساحرة، لكنك غير واثق مما توشك أن تطلبه وتخاف أن تقع في مقلب كبير، ما عليك إلا أن تطوف فوق القائمة بالكاميرا لتتيح لميزة هاي فيجن أن تفتح لك مغاليق اللغة اليابانية وتترجم لك أسماء الأطباق ومكوناتها، وبهذا لن تشعر أنك غريب في أي مدينة جديدة تحل فيها، فميزة هاي فيجن في هاتفك الذكي جاهزة لتكون دليلك السياحي الشخصي في كف يدك.

اعرفي السعرات الحرارية في الأطباق ومن أين تتسوقين أجمل الملابس!

عزيزتي لم تعد مراقبة السعرات الحرارية فيما تأكلين مسألة تحتاج إلى مختبرات وتحاليل، فلا تقلقي إن طلبت شطيرة جبن لذيذة الشكل لكنك توجست إن كانت ستتجاوز الحد الأقصى لسعراتك الحرارية اليومية، ما عليك إلا أن تشغلي ميزة هاي فيجن ومنحها الإذن بتحديد مكونات الشطيرة وقياس حجمها التقريبي لتعلمك بكمية السعرات الحرارية فيها. هل تحتاجين إلى زيادة البوتاسيوم في طعامك لكن ليس لديك شهية لتناول وجبة خفيفة؟ ما عليك إلا أن تطوفي بالكاميرا على الموز ثم الأفوكادو لتقدم لك “هاي فيجن” قيمتيهما الغذائيتين وتقارن بينهما.

والواقع أن “هاي فيجن” مزودة بالقدرة على تقدير كمية السعرات الحرارية الموجودة في مئة نوع من أنواع المواد الغذائية المختلفة، فإن شاهدت قطعة حلوى بإمكانك أن توجهي كاميرا هاتفك الذكي إليها ليرشدك إلى متجر إلكتروني يبيعها.

والأمر الأكثر متعة أن ذلك ينطبق على الأشياء أيضاً، ولا ريب أن ذلك سيسعدك جداً، فإن وجدت إحداهن تحمل حقيبة أنيقة وأعجبتك، فلن يكتفي هاتفك الذكي بإعلامك بمكان شرائها، بل سيقترح عليك خيارات مماثلة، ربما أفضل جودة أو سعراً!

الخلاصة، أن هاتف هواوي مايت20 برو يقدم للمستخدمين إمكانيات هائلة بإضافة هذه الميزة المدهشة إلى كاميرته، فهي تفتح الأبواب والآفاق للمعرفة والمعلومات المفيدة وترشدك في اكتشافك أشياء جديدة وتقريبك أكثر لتصل إلى ما تحتاج إليه ببساطة فائقة.

تعليقك


  • المشاهدات : 90
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك