القصبي: أوشكنا على الانتهاء من إقرار الإستراتيجية الوطنية للجودة

5be6958da2fb6
بيشة متابعات 

كشف محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس الدكتور سعد بن عثمان القصبي؛ أن الهيئة أوشكت على الانتهاء من إقرار الإستراتيجية الوطنية للجودة بعد مواءمتها مع متطلبات رؤية المملكة 2030 والبرامج المنبثقة عنها.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في اختتام فعاليات ملتقى اليوم العالمي للجودة الذي نظّمته الجمعية السعودية للجودة، بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، على مدار أسبوع كامل، حيث شهد الملتقى عدداً من ورش العمل والمحاضرات ومشاركة واسعة من الخبراء والمختصين والمهتمين بالجودة في المملكة.

وقال محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد بن عثمان القصبي؛ في كلمة ألقاها نيابة عنه المهندس سعود بن راشد العسكر؛ نائب المحافظ للمطابقة والجودة: إن احتضان الهيئة فعاليات هذا الملتقى الذي استمر طوال أيام هذا الأسبوع، إضافة إلى استضافة فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرّمة فعاليات الأسبوع الوطني الحادي عشر للجودة التي ينظمها المجلس السعودي للجودة، واستضافة فرع الهيئة بالمنطقة الشرقية عدداً من المشاركين في هذا الملتقى من خلال البث المباشر لفعاليات الملتقى والربط الالكتروني مع الهيئة بالرياض، تؤكد جميعها رغبة الهيئة وحرصها على التكامل مع شركائها من الجمعيات المهنية المتخصصة ومختلف القطاعات الحكومية والخاصة، للدفع بمسيرة الجودة في بلادنا المباركة نحو مستوى متطور ومتقدم، تستطيع من خلالها خدماتنا ومنتجاتنا في تعزيز مكانتها التنافسية في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية.

وطالب محافظ هيئة المواصفات، المختصين والمهتمين، بالعمل على تبني أسس ومبادئ الجودة، وحث الخطى نحو نشر أوسع وأكثر فعالية في منشآتنا الوطنية على اختلاف مجالاتها وحجمها.

وكشف عن أن هيئة المواصفات أوشكت على الانتهاء من إقرار الإستراتيجية الوطنية للجودة بعد مواءمتها مع متطلبات رؤية المملكة 2030 والبرامج المنبثقة عنها، معرباً عن تطلعه لأن تمثل هذه الإستراتيجية خريطة عمل وطنية وإطاراً شاملاً ومرجعياً لكل ممارسات وتطبيقات الجودة في المملكة.

من جانبه، ثمّن الدكتور فهد البجيدي؛ رئيس الجمعية السعودية للجودة، لهيئة المواصفات دعمها الأنشطة والفعاليات كافة التي من شأنها رفع الوعي بثقافة الجودة في المملكة، مشيراً إلى أن الجمعية تعمل بكل جد واجتهاد للمشاركة في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال التكامل مع الجهات ذات العلاقة بالجودة في المملكة.

إلى ذلك، شهدت ختام فعاليات ملتقى اليوم العالمي للجودة عدداً من أوراق العمل والمحاضرات حيث بدأها المهندس سعود الشبانات؛ مدير مركز الاستشارات الفنية والإدارية بهيئة المواصفات، بمحاضرة تحت عنوان “الجودة أساسها الثقة”، وورقة عمل حول المتطلبات الخاصة ببرنامج جودة الخدمة للمستفيدين “حياك” الذي سيطبق على الجهات الحكومية للارتقاء بجوة الخدمة المقدمة، فيما استعرض البروفيسور هاني العمري؛ أستاذ إدارة العمليات والجودة الشاملة في جامعة الملك عبدالعزيز تجربته مع رائد الجودة فيليب كروسبي؛ منذ 18 عاماً.

وشهد الملتقى إطلاق المهندس ماجد الراجح؛ رئيس الجمعية السعودية للجودة بالرياض، عدّاد التطوع في الجمعية، وتحدث المهندس مهدي عائض القحطاني؛ مدير إدارة قبول تقويم المطابقة بهيئة المواصفات، عن نظام قبول جهات تقويم المطابقة.

واختتمت الفعاليات بورقة عمل عن التحسين والتطوير في نظم الإدارة، شارك بها اللواء الدكتور المهندس عزالدين الحمزاوي؛ الخبير والاستشاري الدولي في نظم الإدارة.

تعليقك


  • المشاهدات : 91
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك