#رسالة_رمضانية.. “المورعي”: ساعات قبل الوداع فاستغلوها

5b20e4396e17d
بيشة اليوم:متابعات 

قال الدكتور أحمد المورعي؛ الأستاذ المشارك بكلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى وإمام وخطيب جامع فقيه بمكة: ونحن نودع هذا الشهر الكريم، هذا الشهر الذي خصّه الله -عزّ وجلّ- بمزايا لم يخص بها غيره من الشهور، ففيه فُتحت أبواب الجنان فلم يُغلق منها باب وغُلّقت أبواب النيران فلم يُفتح منها باب، وصُفدت مردة الشياطين، ونادت الحور الحسان من شرف الجنان.

وأضاف المورعي: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، فهذا الشهر الذي كل أعماله نهايتها مغفرة الله – عزّ وجلّ- لجميع ما سلف من الذنوب، وقال صلى الله عليه وآله وسلم: “مَن صام رمضان إيماناً واحتسابا غُفر له ما تقدم من ذنبه”.

وتابع: فيه ليلة؛ خير من ألف شهر هي ليلة القدر لقوله تعالى {وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الفجر}.

وأكمل: الله الله أيها الإخوة الكرام فلنجتهد فيما بقي، فالأعمار بنهايتها والأعمال بخواتيمها، والعاقل هو مَن اجتهد في هذه الأيام الباقية ابتغاءً للأجر والثواب؛ واتخذ من السلف الصالح أسوةً وقدوةً له في ذلك وأخذ الحذر من كل الحذر مما يثبطه عن عزيمته أو يشغله عن مهمته وهدفه، فأنت أخي المسلم قد وضعت هدفاً في هذا الشهر الكريم فحقّق ذلك الهدف.

تعليقك


  • المشاهدات : 246
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك