أمين “الأعلى للقضاء” عن “قمة مكة”: دور ريادي للسعودية في عهد الملك سلمان

5b1f99804e586
بيشة اليوم:متابعات 

ثمّن الأمين العام للمجلس الأعلى للقضاء سلمان بن محمد النشوان؛ اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيّده الله- بعقد اجتماع مع إخوانه قادة الدول في المملكة الأردنية الهاشمية، ودولة الكويت، ودولة الإمارات العربية المتحدة، في مكة المكرّمة في هذا الشهر الفضيل؛ لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

وقال “النشوان”؛ إن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، ترعى المبادرات الخيّرة والمباركة في الوقوف صفاً واحداً مع إخوانهم في البلدان العربية والإسلامية تجسيداً لدور المملكة الريادي في دعم المسلمين والوقوف معهم عند الحاجة تأكيداً على أن المسلمين كالجسد الواحد الذي إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمّى.

وأضاف: “هذا الموقف الكريم والنبيل لخادم الحرمين الشريفين مع إخوانه في الأردن الشقيق ينطلق من ثوابت المملكة العربية السعودية المرتكزة على الدين الحنيف, لتوحيد الكلمة ونصرة الأمة والوقوف مع الأشقاء ودعمهم في محنتهم، كما ثمّن ما اتفق عليه الأشقاء في الاجتماع المبارك من تقديم حزمة من المساعدات الاقتصادية للأشقاء في الأردن التي ستسهم -بإذن الله- في رفع المعاناة عن الشعب الأردني الشقيق ومساعدته على تجاوز هذه الأزمة ـبإذن الله-“.

وتابع: “المملكة لها تاريخ طويل في تقديم المبادرات الخيّرة منذ تأسيسها، وذلك بتقديم المساعدات الإنسانية والدعم المادي والمعنوي والتنموي لمختلف بلدان العالم دون تمييز ديني أو عرقي، وتعد المملكة -بحمدالله وتوفيقه- من أكبر الدول الإسلامية تقديماً للمساعدات النقدية والعينية لكل مَن يحتاج إليها”.

وختم “النشوان”؛ تصريحه قائلاً: “نسأل الله -عزّ وجلّ- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، خير الجزاء، وأن يبارك في جهودهما لما يقدمانه للأمة العربية والإسلامية والوقوف معهم في قضاياهم، وأن يديم على بلادنا المباركة عزها ورخاءها واستقرارها”.

تعليقك


  • المشاهدات : 283
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك