تسريبات تكشف كواليس خطة واشنطن وتل أبيب لقصف إيران

Untitled-1_8759
بيشة اليوم:متابعات 

كشفت تسريبات عسكرية النقاب عن تفاصيل ما يجري خلف الكواليس بين الإدارة الأمريكية وإسرائيل لتوجيه ضربة وشيكة لمنشآت إيران النووية.

وقالت التسريبات، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صادق خلال الأيام القليلة الماضية على خطة أمريكية واسعة المدى، تهدف إلى تأهيل إسرائيل وجيشها لمواجهة عسكرية محتملة مع الدولة الفارسية.

ونقلت التسريبات عن دوائر عسكرية في واشنطن أن الخطة الأمريكية تعتمد في الأساس على تعزيز وتوسيع نطاق عدد الوحدات العسكرية الأمريكية في إسرائيل بشكل ثابت، ورفع مستوى الأداء العسكري الإسرائيلي لمواجهة تهديدات الصواريخ الباليستية الإيرانية.

وفي إطار الخطة التي نشرها موقع “دبكا” العبري، تزوّد الولايات المتحدة سلاح الجو الإسرائيلي بعدد كبير من طائرات الإمداد بالوقود من طراز KC-46، التي تنتجها شركة بوينج الأمريكية، وهو الأمر الذي يزيد من قدرات المقاتلات الإسرائيلية على التحليق لمدى أطول خلال الإغارة على أهداف تبعد كثيرًا جدًا عن المجال الإسرائيلي.

وأشارت المعلومات ذاتها إلى أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما رفض خلال توليه المنصب المصادقة على  إمداد إسرائيل بطائرات إضافية لإمداد الوقود، وكان ذلك في إطار سياسته الرامية إلى تقليص قدرات إسرائيل العسكرية، للحيلولة دون تمكينها من منشآت إيران النووية.

وألمح التقرير العبري إلى تصريحات أمين عام حلف شمال الأطلسي “ناتو” ينس ستولتنبرج في 2 يونيو الجاري، وأكد فيها أن الحلف لن يدافع عن إسرائيل إذا تعرضت لهجوم عسكري من قبل إيران.

وتعليقًا على ذلك قالت دوائر التقرير العبري: إنَّ تصريحات ستولتنبرج جاءت في أعقاب لقائه في واشنطن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتلقيه معلومات حول توسيع النطاق المتوقع لحجم المساعدات الأمريكية لإسرائيل، فحاول ستولتنبرج تمرير رسائل لقادة الدول الأوروبية، التي تعارض سياسة ترامب ونتنياهو حيال إيران، أنه لا يشاطر واشنطن وتل أبيب موقفيهما، الرامي إلى التعامل عسكريًا مع إيران.

تعليقك


  • المشاهدات : 679
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك