الأمير تركي بن طلال يشرف حفل محافظة بيشة ويدشن مبادرتين للسياحة والزراعة

000-621501401522873896174
بيشة اليوم : 

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب امير منطقة عسير ، بمبادرتي محافظة بيشة التي أطلقتها بالشراكة مع وزارة البيئة والمياة والزراعة والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مؤكداً سموه أن الجهود التي تبذلها وزارة البيئة والمياة والزراعة في محافظة بيشة كبيرة جداً وأن المستقبل سيبدي الكثير من النتائج المبشرة بالسياحة المستدامة في محافظة بيشة التي تتوافق مع تطلعات القيادة الرشيدة لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ وستحقق للمواطن الكثير من الرفاهية والاستقرار.
وقال سموه ” أطمئنكم بأن الجهود التي تقوم بها حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ في منطقة عسير عامة ومحافظة بيشة بشكل خاص لهي مفرحة جداً، سواء في الجوانب السياحية، وخيل دليل ما شاهدناه هذا المساء من برامج أطلقتها المحافظة بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وتم عرضها اليوم تسر الجميع، واليوم يوم مفرح بهذه الرؤية والشراكة المميزة ” مؤكداً سموه أن هذه المبادرات لن تتحقق إلا بتكاتف الشباب جيل المستقبل.
جاء ذلك خلال حفل محافظة بيشة الذي أقامته إحتفاء بسموه بعد صدور الأمر الملكي بتعيينه نائباً لأمير منطقة عسير، و تدشين مبادرتي محافظة بيشة البيئية والسياحية، وذلك في قاعة الأمير فيصل بن خالد في مقر المحافظة.
وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم ثم ألقى محافظ بيشة محمد بن سعيد بن سبرة كلمة رحب فيها باسمه ونيابة عن أهالي محافظة بيشة بسمو نائب أمير منطقة عسير ، مهنئاً سموه بهذه الثقة الملكية.
واستعرض محافظ بيشة المشاريع النوعية للمحافظة وأبرزها مشروع مكون الوجيد وعدد من المشروعات التنموية والتعليمية، مضيفاً أن محافظة بيشة تحتفي اليوم بمبادرتين بالشراكة مع وزارة البيئة والمياه والزراعة والهيئة العام للسياحة والتراث الوطني، مشيداً بدور الجهات الخدمية وما تقدمه من جهود لتنمية المحافظة وتطويرها.
بعد ذلك شاهد سموه فيلماً وثائقياً عن منتزه “يلا” الوطني، الواقع شمال شرق المحافظة ـ طريق الرياض الرين ـ والذي تبلغ مساحته حوالي 18 مليون متر مربع، ويقع في منطقة برية وأرض خصبة، كما يحتوي المنتزه على مجموعة من الأشجار والمكونات الطبيعية المختلفة ويتمتع بموقع استراتيجي، وتعتزم الوزارة على زراعة أكثر من 150 ألف شجرة من الأشجار المحلية كمرحلة أولى، وتتنوع الأشجار المزروعة بين السدر والطلح وتبلغ تكلفته الإجمالية بأكثر من ٨ ملايين ريال ، ثم شاهد سموه فيلماً وثائقياً آخراً عن آلية الشراكة مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المتضمنة تطوير سد بيشة وتفعيل المهرجانات والفعاليات الموسمية بما في ذلك المنتدى الاقتصادي لصفري بيشة وتفعيل السياحة الزراعية وتطوير الآثار وتسيير الرحلات السياحية إلى المحافظة عبر المسارات السياحية التاريخية.
إثر ذلك القيت عدداً من القصائد الشعرية ، ثم تسلم سموه تقرير محافظة بيشة السنوي وعدد من الصور الفوتوغرافية التي تعكس طبيعة المحافظة وما تتميز به من مناطق جذب سياحي .
000-4266632321522873870951

000-6782083641522873874670

تعليقك


  • المشاهدات : 943
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك