تعرّف على بطل الترايثلون السعودي ومغامرته بالسفر من الرياض إلى موسكو بالدراجة

WhatsApp Image 2018-03-12 at 08.36.33
بيشة اليوم:متابعات 

حاملاً عديد الأوسمة والميداليات في مشاركات عربية ودولية عدة لتحدي الصعاب “الترايثلون”، ومشاركًا في ٢٤٠ سباقًا رياضيًا، سجل الشاب السعودي ناصر المطرد اسمه في أحد أصعب المسابقات الرياضية في العالم نظير ما يمتلكه من قدرة بدنية وجسدية، حيث التقت “سبق ” المطرد والذي أكد أن طموحه ليس للمشاركة فقط في المسابقات العالمية وإنما التحدي على تحقيق مركز متقدم في جميع المنافسات الدولية وتسجيل اسم الوطن كأول مشاركة ومنافسة على هذا الصعيد الدولي وأول سعودي وخليجي وعربي ينهي العديد من التحديات العالمية.

المسابقة الأصعب رياضيًا

الترايثلون (triathlon) أو الثلاثي الحديث هي لعبة واحدة تضم ثلاث سباقات السباحة وقيادة الدراجات والجري، بالترتيب الوارد.

وتجري هذه المنافسات واحدة بعد الأخرى في تتابع غير منقطع، ويتحتم على اللاعب إيجاد التوازن الصحيح في بذل طاقته بين المنافسات الثلاث.

وتعد الترايثلون واحدة من أصعب المسابقات في العالم، كونها تتطلب من المتسابق أن يجيد الرياضات الثلاث بالمستوى نفسه، كما أنها تتطلب لياقة بدنية عالية كونه يؤدي هذه الرياضات تباعًا، دون أي توقف.

ويبدأ المتسابق بالسباحة لمسافة 1500 متر، ثم يقوم بعدها بارتداء ملابس وحذاء ركوب الدراجات، ليقطع بالدراجة مسافة قدرها 40 كيلو مترًا، قبل أن يقوم بتغيير حذائه مرة أخرى ليشرع في سباق العدو لمسافة 10 كيلومترات، ويتم ذلك كله على التوالي دون أن يأخذ المتسابق أي قسط من الراحة.

ويكون وقت تبديل وارتداء الملابس الخاصة بكل لعبة محتسبًا ضمن وقت السباق، ولذلك يكون لزامًا على المتسابق أن يؤديه في أسرع وقت ممكن.

بدأت اللعبة في عام 1920م في فرنسا وفي عام 1974 بدأت بالانتشار في الولايات المتحدة الأمريكية وأقيم أول سباق في ذلك التاريخ ولفتت أنظار قوات البحرية الأمريكية (المارينز), نظرًا لما تحتويه من منافسات صعبة وقوية تتطلب اللياقة البدنية العالية وقوة التحمل، فحثت جنودها على ممارسة هذه اللعبة والاشتراك في مسابقاتها، وكان ذلك من أهم أسباب اتساع قاعدة ممارسة الترايثلون، وزيادة شعبيتها في الولايات المتحدة.

بطل الترايثلون السعودي

مؤسس فريق الترايثلون السعودي ناصر المطرد والذي يحمل الكثير من الميداليات العالمية لمسابقات عدة أكد رغبته في تسجيل اسمه ورفع علم بلاده في محافل عالمية نظرًا لشعبية اللعبة المتزايدة في الوقت الحالي.

مؤكدًا أثناء حديثه لـ”سبق” مشاركته في أكثر من 240 سباقًا خلال مسيرته الرياضية.

وأوضح البطل السعودي أن مشواره مع اللعبة الثلاثية بدأ بلقاء مع الكابتن بيتر ويدل مدير برامج مذكرة التفاهم السعودية البريطانية الخاصة بدعم ورعاية الشباب، في أحد سباقات الدراجات، وهو مدرب في اللعبة الثلاثية وممارس لها منذ أكثر من 35 عامًا.

حيث أوصاه المدرب بممارسة لعبة الترايثلون نظير ما يملكه من مستوى في الدراجة والجري، وكان ذلك عام 2003م . وأكد المطرد رغبته بالمشاركة في العديد من التحديات العالمية وأبرزها:

من الرياض إلى موسكو بالدراجة

ابتداءً من الرياض ومرورًا باليونان يستعد بطل الترايثلون السعودي ناصر المطرد للذهاب إلى روسيا عبر الدراجة من الرياض إلى موسكو لمؤازرة المنتخب الوطني لكرة القدم في كأس العالم.

وأوضح المطرد لـ”سبق”، تفاصيل رحلته التاريخية والتي سوف تستغرق 50 يومًا وسيتم قطع 5200 كلم خلال الرحلة حيث ستبدأ بتاريخ الأول من مايو والموافق للخامس عشر من شعبان من مقر الهيئة العامة للرياضة وسوف يكون مسار الرحلة: الرياض – ضباء – “ركوب باخرة إلى مصر “الغردقة ” ثم إلى الإسكندرية – ركوب باخرة إلى اليونان – مرورًا ببلغاريا – رومانيا – أوكرانيا – وانتهاءً بروسيا.

تحدي سباحة قطع القناة البحرية الإنجليزية ” English Channel “:

وأكد المطرد رغبته في تمثيل السعودية بدعم من هيئة الرياضة في تحدي قطع القناة وهو السباحة من إنجلترا إلى فرنسا لمسافة 36 كلم متواصلة، حيث يعد هذا التحدي سنويًا ويُقام في شهر أغسطس وكان أول إنجاز لعمل هذا التحدي في عام 1875م قبل 140 سنة.

“تحدي أقوى وأطول سباق دراجات هوائية بالعالم” ” Vatternrundan” لمسافة 300 كلم متواصلة في دولة السويد:

ويعد أكبر تحدٍ على مستوى العالم من ناحية المسافة والعدد حيث يبلغ عدد المشتركين 23 ألف مشارك، حيث أكد المطرد جاهزيته للمشاركة في المسابقة.

رسالة المطرد

ووجّه المطرد رسالته عبر سبق قائلاً “إلى مهندس الرياضة السعودية وقائدها المستشار تركي آل الشيخ بتقديم الرعاية الشخصية من قِبله لمشاركتي بالتحديات القادمة لوضع بصمة باسم الوطن في كل منافسة وتحدٍ عالمي ورفع راية الوطن عاليًا على منصات التتويج بإذن الله”.

تعليقك


  • المشاهدات : 1049
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك