استقبلته العاصمة الإماراتية..

تفاصيل نجاح خروج الحارس الشخصي لـ”صالح” من صنعاء

Untitled-1-Recovered-Recovered-Recovered-Recovered_462
بيشه اليوم-متابعات 

استقبلت العاصمة الإماراتية “أبوظبي”، الأربعاء الماضي، الحارس الشخصي للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وقياديًّا بارز في حزب المؤتمر، بعد نجاحهما في الخروج من صنعاء.

ونجح كل من عصام دويد الحارس الشخصي للرئيس اليمني السابق والقيادي في حزب المؤتمر عبدالله أبوحورية نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية في صنعاء ومدير مؤسسة الكتاب المدرسي سابقًا، في مغادرة صنعاء بأمان والوصول إلى الإمارات .

وقالت مصادر مقربة من أسرة أبوحورية، إن “دويد وأبوحورية خرجا من العاصمة صنعاء مشيًا على الأقدام إلى مديرية خولان شرق العاصمة صنعاء، متنقلين في الشعاب والوديان بعيدًا عن أنظار مليشيات الحوثي التي تتمركز على طول الخط العامّ بين العاصمة صنعاء ومديريات خولان وسنحان”. بحسب ما نقلته صحيفة “المشهد اليمني” عن المصادر، اليوم السبت.

وتمكن القياديان من الخروج رغم إصابتهما في المواجهات الأخيرة مع المليشيات في صنعاء؛ حيث نجحا في التخفّي لأكثر من 3 أسابيع داخل العاصمة صنعاء؛ حيث خرجا إلى مديرية خولان، ثم انتقلا إلى محافظة مأرب شرق اليمن، ومن هناك أقلتهم طائرة إماراتية خاصة إلى العاصمة أبوظبي .

ويعد عصام دويد المرافق الشخصي للرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، ومن أقدم الشخصيات العسكرية في حراسة الرئيس السابق، وأصيب بجروح خلال حادثة تفجير جامع النهدين في 3 يونيو من العام 2011 .

ووصلت قيادات عسكرية وسياسية بارزة موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح إلى مأرب وعدن المحررة من المليشيات، بينما وصلت مجموعة كبيرة من أسرة الرئيس السابق إلى سلطنة عمان ومجموعة أخرى إلى المملكة العربية السعودية.

تعليقك


  • المشاهدات : 179
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك