الشريط الحدودي يقتل 19 حوثيا

0
متابعات : 

نجحت القوات السعودية المشتركة، بمساندة أفراد حرس الحدود أمس، في صد هجوم جديد للميليشيات الحوثية وحلفائها من أعوان المخلوع علي عبدالله صالح، على الشريط الحدودي جنوب منطقة جازان، وذلك خلال مواجهات عنيفة بين الطرفين تكللت بدحر العدو وردعه وقتل أعداد منهم وأسر آخرين.

دحر العدو
أكد مصدر عسكري لـ«الوطن» أن هجوم المتمردين كان هدفه محاولة الضغط على القوات السعودية المتمركزة على الحدود، وصنع بطولات إعلامية وهمية يبطلون من خلالها حقيقة انهزامهم داخل الأراضي اليمنية، والنجاحات المستمرة التي تقدمها قوات التحالف، مبيناً أن هذه الهجمات البائسة لا تشكل خطرا على الحدود السعودية ومجالها الجوي.

إفشال الهجوم
أوضح المصدر أنه تم إفشال مخطط الميليشيات وقتل 6 وأسر اثنين منهم بحوزتهما أسلحة ومقذوفات وذخائر وألغام للقيام بزرعها داخل مواقع سعودية على الحدود، فيما أكدت مصادر عسكرية أن رجال حرس الحدود قتلوا أمس اثنين من عناصر الميليشيات الحوثية خلال محاولتهما التسلل إلى مواقع حدودية وزرع الألغام.

قصف بالمدفعية
أشارت مصادر عسكرية إلى أن قوات الأمن الخاصة نفذت عملية نوعية واقتحمت أحد المواقع التي يختبئ فيها عناصر الميليشيات وأعوانهم داخل الأراضي اليمنية، كانوا يخططون لشن هجوم على نقاط عسكرية سعودية، وأسفر الهجوم الذي تزامن مع قصف مدفعيات التحالف عن مقتل 6 من عناصرهم، مشيرة إلى أن المدفعيات حققت إصابات دقيقة في صفوفهم ودمرت عددا من آلياتهم ومركباتهم.

عمليات تطهير
كما استهدفت طائرات الأباتشي السعودية أمس، تجمعات لعناصر الميليشيات الحوثية وحلفائهم في مواقع متحصنة أثناء قيامها بعملية تطهير داخل الأراضي اليمنية المحاذية لمحافظة الحرث الحدودية، ونجحت في قتل 5 آخرين وفقاً لمصادر عسكرية.

نتائج العمليات
– صد هجوم حوثي وقتل 6
– قتل اثنين من عناصر الميليشيات خلال زرعهما الألغام
– عملية نوعية للقوات الخاصة تحصد 6 انقلابيين
– تمشيط للأباتشي يسفر عن قتل 5 عناصر
– إصابات دقيقة لمدفعيات التحالف وتدمير آليات حوثية ومركبات
– أسر اثنين من عناصر الميليشيات

تعليقك


  • المشاهدات : 217
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك