قبل 30 عامًا في عسير.. تعرف على أول تجربة «استمطار صناعي» بالسعودية

5e450cb3d7006
بيشة متابعات 

وافق مجلس الوزراء، في جلسته الأخيرة برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على برنامج الاستمطار الصناعي، الذي بدأته السعودية منذ عقود، وأجرت أول تجربة له في منطقة عسير عام 1990م، ثم توالت التجارب في مناطق أخرى.

وأوضح مركز التواصل الحكومي –عبر حسابه بتويتر- أن المملكة بدأت دراسة برنامج الاستمطار الصناعي منذ السبعينيات الميلادية؛ حيث درست في عام 1976م البرنامج بالاتفاق مع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

وأضاف أنه في عام 1990م وقعت المملكة اتفاقية مع جامعة وايومينج الأمريكية لإجراء أول تجربة للاستمطار الصناعي في عسير التي تمت في العام نفسه، ثم توالت التجارب في وسط المملكة «الرياض والقصيم وحائل» ومناطق الشمال الغربي والجنوب الغربي.

وشارك في التجارب نخبة من العلماء السعوديين المختصين، وأثبتت أن سحب المملكة واعدة في برنامج الاستمطار الصناعي.

وأشار مركز التواصل الحكومي إلى أن المملكة تحتاج إلى الاستمطار الصناعي لـ4 أسباب:

أولًا- عدم تجاوز معدل الهطول المطري في المملكة 100 ملم سنويًّا؛ ما يجعلها من أشد بلدان العالم جفافًا.

ثانيًا- تزايد الضغوط على المصادر المائية خلال العقود الماضية، نتيجة ارتفاع عدد السكان.

ثالثًا- النمو الكبير في قطاعات الصناعة والطاقة والنقل والتعدين والزراعة.

رابعًا- وصول الطلب الحالي للمياه إلى نحو 24 مليار متر مكعب سنويًّا.

وكان مجلس الوزراء وافق، أول أمس الثلاثاء، على برنامج الاستمطار الصناعي، أو «تسريع هطول الأمطار» بالطرق العلمية الحديثة.

تعليقك


  • المشاهدات : 411
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك