بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وبمتابعة ولي العهد.

أمير عسير يرعى اللقاء الثاني لمتابعة خطة استكمال بعض المشروعات الأساسية بعسير

IMG-20191007-WA0027
بيشة اليوم  

رفع الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهد الأمين – حفظهما الله- على ما تحظى به منطقة عسير من دعم وإهتمام دائمين لإستكمال مسيرتها التنموية المتجددة التي تتوافق مع رؤية الوطن الطموحة مثلها كباقي مناطق مملكتنا الغالية، وذلك خلال رعاية سموه اللقاء الثاني لمتابعة خطة استكمال بعض المشروعات الأساسية لمنطقة عسير اليوم الاثنين بأبها بحضور ومداخلة عدد من الوزراء وممثلي الوزارت.
وأكد أمير عسير أن اللقاء الثاني الذي تشهده عسير اليوم يأتي استكمالاً للقاء الأول الذي وجه به خادم الحرمين الشريفين وبمتابعة ولي عهده الأمين –حفظهما الله- لإكمال مسيرة التنمية، وأضاف أن اللقاء هو لقاء مفتوح ومباشر يحضره نخبة من أهالي المنطقة، ويعرض عبر الانترنت في بثٍّ مباشر على كافة المدارس وإدارات التعليم والمستشفيات وعدد من الجهات الأخرى ليطّلع أبناء المنطقة على مستقبل منطقتهم، مشدداً على مشاركة الأهالي في قرارات التنمية وإطلاعهم على كافة المشروعات القادمة؛ مشيراً سموه إلى أنه سيتم الاستفادة من الفريق البيئي الذي نتج عن المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة ليكون تحت تصرف وزارة النقل فيما يختص بالحفاظ على البيئة

وجدد الأمير تركي بن طلال الشكر بإسمه ونيابة عن أهالي المنطقة لكافة الوزراء ونوابهم وفرق عملهم المشاركين في اللقاء، مشيراً إلى الهمة التي يحملونها والروح الإيجابية وجودة الأداء في جميع خدمات قطاعاتهم المقدمة.
وشهد اللقاء مداخلة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة عبر اتصال مرئي قدم خلاله الشكر لأمير منطقة عسير، منوهاً على اهتمام وزارته في تقديم كافة الخدمات الطبية للمنطقة وتطويرها والإرتقاء بها ، مبيّنا أن مركز القلب في المنطقة سوف يقدم خدماته للمرضى بعد ثلاثة أشهر عقب استكمال حاجته من الكوادر البشرية، وفيما يخص مشروع مدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق المملكة الجنوبية أكد معاليه على الإنتهاء من الدراسة التي تشمل تعديلات للتوسع في التخصصات لتصل ١٥ تخصصاً والسعة السريرية الإجمالية ١٠٢٥ سريراً؛ وهي بإنتظار الموافقة من قبل المقام السامي.

من جانبه أشار معالي وزير الإتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحه بالحراك الذي تشهده منطقة عسير؛ وقال: “أهنئ عسير بأميرها الذي جمع القيادة والطموح والشباب، ولقاء اليوم دافع لتقديم المزيد من الجهد بإذن الله تعالى”؛ وأضاف: “مراكز وقرى عسير تحتضن أكثر من 90 ألف منزل وتم الإلتزام مع أمير عسير والأهالي لتوفير الخدمة بالتعاون مع البلديات وجهات أخرى لتنفيذ مشروعات تلك الخدمات؛ وتم خدمة ٥٥ ألف منزل في العام الحالي؛ وسنصل في 2020م لخدمة مليون مستفيد”.
وأعلن معاليه في مداخلة مرئية خلال اللقاء عن انطلاقة خدمات الجيل الخامس بمنطقة عسير الأسبوع القادم لتشمل مدينة أبها من خلال تركيب 45 برجاً وخميس مشيط بـ 40 برجاً؛ وبيشه 11 برجاً؛ لتغطية الخدمة في مرحلتها الأولى، بالإضافة إلى إعلان معاليه إطلاق برنامج خاص لرواد التقنية في المنطقة وذلك لتقديم أفضل الحلول لخدمات الاتصالات في منطقة عسير مبيناً أنه سيتم وضع الخطوط العريضة قريباً وبجوائز مالية يصل مجموعها إلى مليون ريال .
عقب ذلك استكمل نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي تقديم مشروعات الوزارة بالمنطقة والبنى التحتية لها، مؤكداً أهميتها على تحقيق رؤية المنطقة لتكون واجهة ثقافية وسياحية وحضارية وذلك بتأهيل وتدريب القدرات البشرية، مستعرضاً مبادرات البنية التحتية الرقمية بمنطقة عسير، والنطاق العريض في المناطق الحضرية عن طريق الألياف الضوئية، والنطاق العريض اللاسلكي في القرى والهجر .

واستعرض معالي رئيس هيئة الطيران المدني الأستاذ عبدالهادي المنصوري خلال اللقاء تصميم مشروع مطار أبها الدولي الجديد وخدماته الهندسية والمخطط العام المستحدث، وقال: ” تم خلال العمل تصميم صالة سفر للركاب بطاقة استيعابية تصل إلى (8) مليون مسافر مع إمكانية الزيادة إلى (10) ملايين مسافر سنوياً، موضحاً أن المكتب الاستشاري الذي سيقوم بأعمال التصاميم والتي ستنتهي خلال (12) شهراً، متوقعاً إنتهائها في مدة زمنية أقل من ذلك، مؤكداً أنه روعي في تصميم المطار اندماج الموروث والثقافة المحلية للمنطقة في أعمال التصاميم الداخلية وبطريقة حديثة وكذلك توفير مناخ استثماري داخل الصالات وفي المناطق الخارجية مع مراعاة الجانب الاقتصادي في التصاميم وإمكانية تنفيذ الأعمال عن طريق الشركات والمصانع المحلية؛ مشيراً أن التصاميم الحديثة ستساهم في رفع مستوى المواصفات الأمنية والسلامة في مطار أبها الجديد، وأضاف : بعد فترة تقديم المكتب الاستشاري للتصاميم سيتم عرضها على سمو أمير منطقة عسير ، قائلاً : ” أعرف أن سموه يحب مشاركة أهالي المنطقة دائماً في الرأي”؛ وأضاف: “وقبل انتهاء هذه المدة بإذن الله سيتم تأهيل المقاولين ودعوتهم لتنفيذ المشروع وإن شاء الله يكون اللقاء الآخر هو مشاركتكم جزء من أعمال الشركة المصممة للمشروع ، وأختتم مداخلته قائلاً: “في نهاية الربع الثالث من العام القادم سيتم تأهيل الشركات والمقاولين وطرح المشروع للتنفيذ بعد (12) شهراً”.
واستعرض كلاً من مستشار معالي وزير النقل الأستاذ هذلول الهذلول والمهندس خالد الرميح مستشار معالي نائب وزير النقل المشرف على مكتب إدارة المشاريع أن خطة استكمال الطريقين المحورين بالمنطقة، وهما ” طريق عسير/جازان السريع بطول 136كلم يشمل ثلاثة مسارات و11 نفق في كل إتجاة و 55 جسر، سيقلل زمن الرحلة إلى أكثر من 50% عن الطريق السابق، إضافة إلى الطريق المحوري ” جدة/عسير/جازان” بطول 465كلم، موضحين أن الطرق المحورية تهتم في رفع مستوى السلامة المرورية، وخفض زمن الرحلات وفك الاختناقات المرورية ،والحد والتخفيض من نسبة التلوث البيئية، وخلق فرص عمل واعدة تساهم في دعم الصادرات وتطوير الأعمال لتحفيز النمو الإقتصادي؛ وقال المهندس الرميح: “عسير ستتباهي قريباً بمشاريع الطرق التي ستشكل علامة فارقة على مستوى الشرق الأوسط؛ وسيتضمن مشروع سراة عسير / جازان تصاميم ستكون الأولى من نوعها في المملكة”.
من جهته تناول وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة الدكتور حمد البطان خطة استكمال مشروعات التنمية الريفية الزراعية المستدامة بالمنطقة وفئاته المستهدفة، مستعرضاً منجزات قطاع الزراعة في منطقة عسير للعام الميلادي الحالي والمتوقع إنجازها قبل العام 2020م ، منوهاً إلى مقومات المنطقة الزراعية بما تمتلكه من عناصر ومناخ متنوع.
وأشار الدكتور البطشان إلى أن منطقة عسير استحوذت على ٣٠٪ من المسجلين في برنامج التنمية الزراعية الريفية؛ وذلك بجهود إمارة عسير وفرع الإمارة بالمنطقة.
وتحدث المهندس محمد موكلي الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية عن خطة استكمال خدمات المياه المتجددة ومشروعاتها المستقبلية مستعرضاً إنجازات الشركة في المنطقة منها تشغيل محطة أشياب للمياه المتجددة في العرين بأبها وأخرى بمركز وادي بن هشبل، إضافة إلى الإستفادة من كامل المياه المتجددة في النماص وتنومة وبلقرن، فيما اشار في مداخلته أن المياه المنقولة في مشروع الخط الناقل ستتم الإستفادة منها في المتنزهات المجاورة للمسار، ولاتشمل المتنزه الوطني ببيشة، وأضاف إلى أن مياه السيول والأمطار هي المصدر الوحيد للمياه في سد الملك فهد في بيشة، مؤكداً تنفيذ شبكات لمياه الشرب في محافظة بيشة لرفع نسبة التغطية وزيادة كميات المياه الواردة من مشروع الوجيد، منوهاً أن الوزارة تعمل في الوقت الراهن على تأهيل بحيرة سد الملك فهد في بيشة بيئياً.
وفي ختام اللقاء ناقش الأهالي ممثلي الوزارات من خلال طرح عدد من الإستفسارات حول مشروعات المنطقة وجدت تجاوباً مباشراً، في حين وجه سمو أمير منطقة عسير بتمديد وقت النقاش والأسئلة أكثر من مرة رغم انتهاء وقت اللقتاء؛ مؤكداً سموه للحضور عدم خروجهم من القاعة قبل الرد على كامل استفساراتهم؛ فيما وعد سموه عدد من المواطنين ممن كانت استفساراتهم خارج مهام اللقاء بالإجابة عليها شخصياً في وقتٍ لاحق.
حضر اللقاء مديري الجهات الحكومية بالمنطقة ووكلاء المحافظات وأعضاء من المجالس المحلية والبلدية بالمنطقة، ومهتمين من أعضاء اللجان الفاعلة والناشطين البيئيين وأكاديميين ورجال أعمال، وعدد من المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات؛ وأسر وأقارب متوفين في حوادث مرورية على طرق عسير الحالية وعدد من المقاولين الملتزمين بمعايير الجودة بالمنطقة .

 

IMG-20191007-WA0028 IMG-20191007-WA0029 IMG-20191007-WA0030 IMG-20191007-WA0025 IMG-20191007-WA0026 IMG-20191007-WA0024

تعليقك


  • المشاهدات : 227
  • التعليقات : 0
  • الإرسالات : 0
  • أضف إلى مفضلتك